fbpx
motorone

أقوال الفقهاء في أكل لحم الخيل والحمار

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن لححم الحمار الأهلي ولححم الحصان الحكم فيهما مختلف، ذلك أن لحوووم الحمر الأهلية لا يجوز أكللها، بينما لححم الحصان مباح لا حرج في أكلله. هذا هو ما ذهب إليه الجمهور من علماء الصحابة والتابعين ومن بعدهم من الأئمة، إلا ما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما من إباحة لحووم الحمر، وإلا ما ذهب إليه الإمام مالك من حرمة لحوم الخيل،

مستدلاً بأن الله تعالى ذكرها -أعني الخيل- وبين أنها معدة للركوب والزينة، ولم يذكر الأكل في قوله تعالى: ( والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ) [النحل:8] ولكن ما ذهب إليه الجمهور من حررمة لحوووم الحمر الأهلية وحلية لحوووم الخيل هو الذي يجب الرجوع إليه، وهو الصحيح بدليل ما في الصحيحين وغيرهما من حديث أسماء قالت: نحرررنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرساً فأكللناه، وبدليل نهيه صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن لحوووم الحمر الأهلية، وإذنه في الخيل، وهو في الصحيحين، أيضاً.

ومن المعروف أن النهي أصله التحرريم، وما ورد من الأحاديث في إباحة لحووم الحمر الأهلية أو تحرريم لحووم الخيل فهو ضعيف لا يقاوم ما في الصحيحين، وآية النحل المتقدمة لو سلم أن فيها متمسكاً للقائلين بتحرريم لحووم الخيل لكانت الأحاديث الصحيحة الثابتة رافعة لذلك الاحتمال ومبطلة لما توهم فيها من الاستدلال. والله تعالى أعلم

لماذا حررم الله أكل لححم الحمار لو قمنا بالتأمل إلى جسسم ولححم الحمار سنجد انه غير صالح للأاكل ويمكن أرجاع ذلك إلى ضوت نهيق الحمار، هذا لأن عندما يري الحمار شيطانا يقوم بالنهيق لهذا قد أمرنا الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أن نستععيذ بالله من الشيطاان الررجيم عندما نسمع الحمار وهو ينهق.

كما انه من السهل على الشيطاان أن يدخل جسسم الحمار لهذا يكون جسسم الحمار ود*مه تحت سيطرة الشيطاان لذلك عند أكلك للححم الحما كأنك تأكلل مسا من الشيطااان وهذا مما يصييب الإنسان عند اكل لححم الحمار بحالة من الغغضب ويسبب أيضا له ألااام حيث أن الحمار يحتوى لححمة على رابطة شيطااانية تصييب أي أنسان بالأذذى.

لكن الله وضع لنا قاعدة في الدين الإسلامي وهى أن الضرورات تبيح المحظوورات، فإذا أضطر الإنسان إلى تناول لححم الحمير لكن في الحالات التي لها ضرورة قصوى أي عندما تقع مجااعة شديدة أو ما شابه ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق