fbpx
motorone

حقيقة تحذذير النبي من النظر إلى المرآة ليلا

تقول الرسالة المكذوبة: حذررنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من النظر الى المرآة ليلا، ومن أراد أن ينظر فيها فعليه أن يذكر اسم الله تعالى ويقول “بسم الله، اللهم حسن خلقي كما حسنت خلقي وحررم وجهى على الناار”.وذلك لأن النظر فى المرآة ليلا وبكثرة، قد يؤدى الى حالات الم*س وحالات عش*ق وحب الج*ن للإنس، ويفضل عدم النظر في المرآة بكثرة عموما وليس فى الليل فقط لأنه يعررض للاصاابة بالأمرااض الرووحية.

ومن أخ*طر ما يمكن أن تواجهه المرأة في حياتها وهى تخللع ملا بسها أمام المرآة ومن تقوم بمشاهدة جس*مها في المرآة ومن أن تنظر لنفسها كثيراً في المرآة فيع*شقها الج*ن ويحبها ويتسبب في وقف جواازها والاصاابة بأمرااض غرريبة.ولنا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة، فعندما كان ينظر الرسول صلى الله عليه وسلم في المرآة كان يقول صلى الله عليه وسلم “الحمد لله، اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلُقي”.

وقال بعض الأطباء أنه عند النظر إلى المرآة ليلا ونركز على العين سوف نرى وجه القررين الخاص بنا في وجهنا وهذا يسبب الجنوون أو المووت فبعض الذين جرربوا إلى النظر في المرأة ليلاً ولفترات طويلة أصيبووا بالجنوون والبعض بالمووت.رداً عن الفقرة الأولى والفقرة الرابعة: ———————————–* هذا تدليس، أن يذكر حديث للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعد كلام من اختراعه رغم أنه ليس فيه أي تحذذير ولكن ليددلس على الناس، وهذا كلام كذذب لم يرد عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

جاء في وصايا مزعوم كذذباً أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالها لسيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه ( … ولا تنظر إلى المرآة ليلا … )، وقد تم بيان كذب الوصايا في مجموعها إلا أنه يتخللها بعض الصحيح كأمور ثابتة في السنة لا كوصايا لسيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه
ثم الحديث الذي عن علي بن أبي طالب قال أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا نظر [وجهَه] في المِرْآةِ قال : الحمدُ للهِ ، اللهم ! كما حَسَّنْتَ خَلْقِي فحَسِّنْ خُلُقِي. حديث موضوع ةوالرواية الصحيحة ليس لها علاقة بالمرآة، بل هو دعاء عام للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهي: اللهم َّكما حَسَّنْتَ خَلْقِي فحَسِّنْ خُلُقِي وحَرِّرمْ وجهي على الناارِ، قال الشيخ الألباني رحمه الله، صحيح دون زيادة (وحررم وجهي على النااار).

رداً عن الفقرة الثانية والفقرة الثالثة:عفررريت المراايا: يتعمد بعض الدجااالين و المشعوووذين و المحتااالين أن يدخلوا في كلامهم و أسئلتهم موضوع النظر في المرآة ويكون من الأسئلة الشهيرة عندهم هو (موجود مراية في حجرة النووم ؟)بطبيعة الحال هذا سؤال احتياالي، لأن أغلب غرف النوم أو قل كلها موجود فيها المرايا سواء في، التسريحة أو في مكان آخر.لكن هؤلاء المحتااالين يكذذبون وهم يعلمون إنهم يكذذبون، ولتتأكد من أنهم محتاالون سنتابع بعض كلامهم المتكرر باستمرار لتعرف كذذبهم.يقولون أن الفتاة أو السيدة المتزوجة عندما تنظر إلى المرأة وتحد النظر فيها فإنها هنا ليست هي الناظرة في الحقيقة ولكن القرين هو الذي ينظر ليتأمل في مفااتنها وجمالها ولا أدري من أين لهم هذا ؟

يقولون أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان عندما ينظر إلى المرأة يقول { اللهم كما حسنت خلقي حسن خلقي } و هذا يكون سببه ان رسول الله كان يخشى من الم*س فيقول هذا . ولا أدري من أين لهم هذا الخبر ؟!!رغم أن الحديث لا يدل على هذا، بل الأقرب أنه دعاء للنفس لكن المحتاال يفسر الأحاديث بالطريقة التي تخدم هواه و احتيااله.يقولون أن كثرة النظر في المرأة يجعل الج*ن يعجب بها وهو سبب واضح جداً بل من أهم أسباب الم*س و عش*ق الج*ن، و طبعاً نسوا حديث رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن التسمية، و إنها ستر ما بين أعين الج*ن و عوراات بني آدم.

ختاماً: اذكروا الله، وحافظوا على الأذكار الموظفة المشروعة عندنا، وحافظوا على الصلاة في وقتها، وفي الجماعة، ولا تخشوا من الج*ن، فهو مخلوق أتفه مما يصوره لنا الدجاالون المشعووذون أصحاب العلااج بالمسك و الأعشاب و البخور و الزيوت والخ*نق والذذذبح للج*ن و غيرهم من الفس*قة الذين ليس لهم هدف إلا المال وفقط.أسأل الله العظيم أن يُهيئ لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل طاعته و يذذل فيه أهل مع*صيته و يؤمر فيه بالمعروف و ينهى فيه عن المن*كر.

الحديث الصحيح:كان رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ – يقول : اللهمَّ ! حسنتَ خَلقي ؛ فأحسنْ خُلقي .الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيحالصفحة أو الرقم: 5026 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح رداً عن الفقرة الخامسة:أما القول بأن الأطباء قالوا أن النظر ليلاً للمرآة مع تركيز العين سنرى وجه القرين الخاص بنا في وجهنا.وأن ذلك يصيب بالجنوون أو الموووت:1- من هم الأطباء الذين قالوا بذلك ؟! 2- ما هو المركز العلمي الذي صدر عنه ذلك وأين الدراسة؟! 3- ما دخل الأطباء بالقررين إذ أن ذلك ليس من تخصص الطب؟! طبعاً الكلام خاائب جداً، ومبني على هوااجس ومعتقدات فااسدة وأفلام سينما صنعت للناس أوهااماً وأسااطير.ولا أي صحة لوجود جن بالمراايا ولا تلك أروح تخرج ولا أحد يشاهدك من داخل المرآة وكل هذا الكلام الفارغ، مثل من يقولوا بأنه وجب تغطية المرآة إن كانت أمام السررير وما إلى ذلك من خرااافات منتشرة.وأما النظر في المرآة، فهو لا شيء فيه، وإنما يُكرره أن ينظر الإنسان على جسدده بلا ضرورة إلا أنه لا تحرريم لذلك، ولكنه من باب التنزيه ألا ينظر لجسده بلا حاجة.والله أعلم ميسرة أحمد عبدالله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق