fbpx
motorone

لم يكتمل حلم الأمومة فاعتزلت الفن لتواجه صد*مة أخرى.. وقصة فشل 4 زيجات لها

بدأت نيللي مشوارها الفني وهي طفلة صغيرة في أفلام عديدة وكانت تنبئ بموهبة تمثيلية وتهوى الغناء والر-قص، وعندما كبرت اشتركت في حلقات الرمال الناعمة. كما اشتركت في المسلسل الإذاعى شيء من الع-ذا-ب أمام الفنان، محمد عبد الوهاب، ثم اتجهت إلى التلفزيون والسينما واعتمدت في أعمالها على الاستعراض والتمثيل اشتركت في بطولة مسرحية انق-لاب.

يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة نيللي، وهي أول ممثلة قدمت نوع فني استعراضي يطرح أسئلة ويقدم عروض وهدايا للجمهور، بمجرد ارسالهم إلى بريد التليفزيون المصري، وهذا النوع الغنائي الاستعراضي أطلق عليه “فوازير” وكانت تُقدم خلال شهر رمضان لتكون علامة من علامات الشهر المميز.وتزوجت نيللى أربع مرات حيث كانت الأولى من المخرج حسام الدين مصطفى، ولكن تم الط-لاق؛ بسبب فارق السن، وغيرته الشديدة عليها وبدأت قصة الحب بينهما حينما أخرج العديد من أفلامها في بداية مشوارها الفني، ووقف إلى جانبها كثيرا، فكانت منبهرة به، وبعد إخراجه خمسة أفلام لها؛ اعترف بحبه، فهامت به هي الأخرى رغم فارق السن بينهما.أما زواجها الثاني فجاء بعد خروجها من أز-مة انفص-الها عن زوجها الأول، حيث أصا-بها الحب مع الملحن “مودي الإمام” ولكن لم يستغرق الأمر وقتا طويلًا وباءت التجربة بالف-شل كزواجها الأول فقررت بعدها ألا تتزوج من الوسط الفني.

ومن أجل زواجها من رجل الأعمال المصري “خالد بركات” اع-تزلت “نيللي” الفن، وسافرت معه إلى لندن، وبعد عامين فقط وقع الط-لاق بينهما لتعود إلى فنها، وقالت نيللي وقتها: إنها عندما سافرت مع “بركات” تمنت أن تُكَوِّن أًسرة وتنجب أطفالًا، ولكن حلمها لم يكتمل.أما الزواجة الرابعة لنيللي، كانت من رجل الأعمال والخبير السياحي «عادل حسني» وكانت سر-ية، ولكنهما انف-صلا لنفس سبب ف-شل زيجاتها من قبل وهو رغبته في أن تترك الفن وتع-تزل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق