fbpx
motorone

عانس السينما حاول إبن أختها التخلص منها وأفتقرت وباعت عفش بيتها حتى تأكل .. مالا تعرفه عن زينات صدقي

زينات صدقي أشهر عانس في السينما المصرية، تميزت بأدوارها الكوميدية التي كانت تسعى فيها دائما للزواج، فلا أحد يستطيع ينسى دورها في فيلم “شارع الحب” مع العندليب عبد الحليم حافظ والفنان الراحل عبد السلام النابلسي، وكذلك دورها في فيلم ابن حميدو أمام إسماعيل ياسين، وغيرهم من الأدوار التي لا تمحى من الذاكرة.تحل اليوم الذكرى الـ39 على رحيل الفنانة الجميلة زينات صدقي، وتستعرض “بوابة أخبار اليوم” أهم المحطات التي مرت بها طوال حياتها.

1- ولدت زينات صدقي في 4 مايو 1913 بحي الجمرك بالإسكندرية، واسمها الحقيقي زينب محمد سعد صدقي.2- درست في «معهد أنصار التمثيل والخيالة» الذي تأسس من قبل الفنان زكي طليمات في الإسكندرية.3- منعها والدها من إكمال دراستها، وقام بتزويجها في الـ15 من ابن عمها، ولكن لم يستمر الزواج أكثر من عام.4- بدأت حياتها الفنية كمغنية في بعض الفرق الفنية، حتى شاهدها الفنان نجيب الريحاني وعرض عليها دورا في مسرحية له، وأطلق عليها اسم زينات.5- اختارت زينات اسم “صدقي” من اسم صديقتها المقربة «خيرية صدقي» حين أخذت منها اسم صدقي.6- شاركت زينات صدقي في بطولة أكثر من 400 عمل فني، وعملت مع العملاقة كالفنان يوسف وهبي وإسماعيل ياسين وشادية وعبد الحليم حافظ وأنور وجدي، مثل فيلم أيامنا الحلوة، حلاق السيدات، العتبة الخضراء، أنت حبيبي.
7- تزوجت للمرة الثانية سرًا من أحد رجال ثورة 23 يوليو، وبالرغم من حبها له لم يستمر زواجهما طويلاً، ولم تنجب أي أبناء.8- في نهاية الستينيات بدأت “زينات صدقي” في الاختفاء التدريجي وظهرت فقط في أعمال قليلة أشهرها فيلم “معبودة الجماهير”.9 – اختفت عن الأضواء لمدة 23 عام، ومرت بأزمة مالية بسبب ارتفاع نسبة الضرائب عليها، لكنها مرت بسلام واستطاعت التغلب عليها.10- «زينات صدقي تبيع آثاث منزلها» مجرد شائعة أطلقها البعض وقامت حفيدتها بنفيهها.11 – قام الرئيس محمد أنور السادات بتكريمها في عيد الفن عام 1976 وخصص لها معاشاً شهرياً قدره 100 جنيه.12- “بنت اسمها محمود” كان أخر فيلم شاركت فيه زينات صدقي.13- “كتاكيتو بني” من العبارات التي اشتهرت بها زينات صدقي، وهي في الأصل كانت اسم “الدلع” لأحفادها.14- كرمتها الدولة بوضع رخامة عليها اسمها وتاريخ ميلادها ووفاتها على العمارة التي عاشت بها طوال حياتها.15- في أيامها الأخيرة أصيبت بماء على الرئة وتوفيت بعد أسبوع من مرضها في 2 مارس 1978 عن عمر يناهز 65 سنة، ودفنت في مقابر الصدقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق